الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

الضوء الشريد


الضوء الشريد
(في رثاء أبي رحمه الله)

الفجرُ أبعدُ ما يكونْ
وعلى التِلالِ الحزنَ
ألَمحُ والسُّكونْ
***
وَسْطَ النَّدَى
بَلَّلّتُ مِن دَمْعِي الوُرودْ
وأنا أُمَنِّي النفسَ يوماً أن تعودْ
لكنني ..
والقيدُ مزَّقَ مِعصَمِي
لا أستطيعُ الآنَ يا أبتاهُ
أن آتي إليكَ
فالروحُ ما زالتْ تَراوِغَ فجرَها
والموتُ يا أبتاه لا يأتي إليّ..
*****
..يا أيها الضوءُ الشريدْ
ما زالَ حُضنُك يا أبي
يحنُو كما تحنو الشُّموسْ
..أنا الفقيدُ
وأنت حيٌّ في النفوسْ
يا أيها الأملُ المُسَافِرُ للبعيد
أنا الغريقُ ..
وأنتَ أقربُ للوريدْ
يا أيها الغافي على صَدْرِ التُرابْ
مهما يكن طولُ الغِيابْ
سأظلُّ يا أبتاهُ أحلمُ باقترابْ

أيمن جمال الدين

هناك 4 تعليقات:

هشام جمال الدين يقول...

رحم الله أبانا
فقد كان بنا حانياً
00000 هشام جمال الدين

غير معرف يقول...

..أنا الفقيدُ
وأنت حيٌّ في النفوسْ
يا أيها الأملُ المُسَافِرُ للبعيد

رحم الله والدى لقد كان طرازا نادرا من الرجال الذين قل أن يجود بهم الزمن.

مهما يكن طولُ الغِيابْ
سأظلُّ يا أبتاهُ أحلمُ باقترابْ

أسأل الله أن يرفعهما في جنات الفردوس, وأن يجمعنا بهما في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

نور الهدى

أيمن جمال الدين يقول...

رحم الله كل الآباء الصادقين ..جذورنا على الأرض التي لا نعرف قيمتها إلا بعد أن تحلق في السماء حرة طليقة شفافة بعد أن منحتنا الدفء والحب والحياة.

احمد جمال الدين يقول...

..يا أيها الضوءُ الشريدْ
ما زالَ حُضنُك يا أبي
يحنُو كما تحنو الشُّموسْ
..أنا الفقيدُ
وأنت حيٌّ في النفوسْ

رحمك الله ياأغلى من روحي

رحمك الله وأسكنك فسيح جناته