الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

.. وأنا طفلٌ



.. وأنا طفلٌ

كنتُ أحسُّ بأني

أملكُ هذا العالمَ

أشعرُ أن الدنيا مملكتي

والكونَ صديقي

بسمةُ أمي كانتْ

دفقةَ مائي

عيناها كانتْ إبريقي

*****

ومضيتُ على دربِ الدنيا

ومشيتُ طريقي

فوجدتُ العالَمَ سجَّاني

والكونَ حريقي

ولزمتُ الصمتَ

وزالَ بريقي






أيمن جمال الدين

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

ماأجمل كلماتك أيها الشاعر الرقيق ...محب من محبيك

أيمن جمال الدين يقول...

أجمل ما نكتبه هو الذي لم نقله بعد، وأصدق المحبين محب مجهول، فكيف إذا كان أحد المحبين، ما يعني أن لي كنزا من القلوب الشفيقة التي تقدر المال وتتذوقه وتعرف قيمة الكلمات.. شكرا لثنائك أيها المحب الرقيق

عبدالناصرمحروس سيد يقول...

ادعوك للمشاركه فى مجموعه اصحاب المدونات راسلنا على البريد الالكترونى
mailto:naser156@googlegroups.com