الأحد، 1 مارس، 2009

الأحلام الضائعة


يوم ورا يوم أحلامنا بتكبر

وبنتمنى نحقق أكـتر

لكن فجأة بنصحى نفكر

ليه الحلم جناحه اتكسر

*****

مرة حلمت بإني باطير

ليا جناح زي العصافير

بس لقيت الخوف جوايا

من صياد تدبيره خطير

*****

مرة حلمت بإني قمر

طول الليل مليان بالنور

لكن غيمة..قبل مطر

حجبت نوري بكل غرور

*******

مرة حلمت بإني سفينة

وسط الموج ماشية بتتمخطر

لكن فجأة شوية ريح

قلبوا الحلم وشفت الأخطر

*****

مرة حلمت بإني شجر

في البستان مليان بالخير

لكن غصني وورقي الأخضر

جا النجار واداه للغير

****

لما كبرت وشفت الدنيا

قلت لنفسي بشكل صريح

عمر الحلم لوحده ما يكبر

جوه خيالي وعزمي كسيح

*****

طول ما الحلم خيال في خيال

يبقى حقيقي عسير ومحال

لازم فورا نعمل شيء

وبإصرار نبدأ في الحال

*****

طول ما الكون مفتوح قدامنا

وبنتامل فيه ونفكر

جايز يوم تصدق أحلامنا

واللي بنحلم بيه يتفسر


أيمن جمال الدين

هناك 9 تعليقات:

شيماء زايد يقول...

الحلم
استراتيجيه صعبه ان اجدنها تغير الواقع
تري هل يلزمنا ان نكبر لندرك استراتجيه الحلم
ام ان هناك مجال لتعلم كيف السبيل الي الاحلام
لست ادري
لكنني احلم

ابدعت استاذي كما عودتنا

دينا يقول...

لما كبرت وشفت الدنيا
قلت لنفسي بشكل صريح
عمر الحلم لوحده ما يكبر
جوه خيالي وعزمي كسيح


استاذى القدير لقد علمتنى الكثير من بين سطورك ها هى سطور لكنها تحوى الكثير من معانى الحياة

ارفع قبعتى احتراما وتقديرا لعذب الكلمات التى وقعت فى نفسى وعلمتنى الكثير

وفقك الله دائما

غير معرف يقول...

قصيدة رائعة أخي الحبيب..
أخيييييراً نجد التفاؤل في كلمات أتمنى معها تغيير اسم المدونة!! لأن الحلم هو بداية الأمل والأمل يمهد الطريق.
أعتبر القصيدة لذلك خطوة في تحول شعوري جميل، يتجه بالشاعر لمرحلة جديدة محمودة..
كلمات مختارة بعناية وتصاوير معبرة ونهاية للقصيدة لم أكن أتوقعها شخصيا لكنها أسعدتني كثيرا..
بوركتم
أمير

دعاء زايد يقول...

عزيزى ايمن
العزم جوانا مش كسيح لكنه مش بيلاقى ايد تتمد له كلنا بنحلم لكن فى ناس بتفضل طول عمرها بس تحلم وفى ناس بتحاول تحقق احلامها وتنجح نسبيا وفى ناس على ما تبنى السفينه يكون البحر جف لانها مش لاقيه مواد البناء .
ارى انك ممن يحاولون تحقيق احلامهم فيكفى انك عرفت حل لغز عدم تحقق الاحلام انت جدير بتحقيق الحلم وفقك الله يا صاحب اجمل الكلمات.

أيمن جمال الدين يقول...

شيماء العزيزة..الحلم هو الشيء الوحيد الذي نمارسه بلا "استراتيجية" وهذا هو التفسير الوحيد لتحوله إلى "كابوس" في معظم الأحيان..أما السبيل فهو نفس صافية "تحب الخير لكل الناس"، وتجد حولها في رحلتها زهورا بريئة مثلك.

أيمن جمال الدين يقول...

دينا الجميلة الرقيقة.. الحياة بمعناها الحقيقي حياة القلوب ولذلك قد يعيش الإنسان عمره كله لا يهتدي إلى أسرارها..
علمتني سنواتي الأربعين الماضية الكثير لكن أفضل ما وجدته فيها نفوسا صافية مثل نفسك الرقيقة..
تقبلي أمنياتي لك بالسعادة الدائمة وأن يحقق الله سبحانه كل ما تتمنينه، حتى ولو كان ذلك "مجرد أحلام رقيقة".

أيمن جمال الدين يقول...

عزيزي وصديقي أمير..أتفق معك طبعا أن "الحلم هو بداية الأمل والأمل يمهد الطريق"، لكن اسمح لي أن أختلف معك في كون هذه القصيدة "خطوة في تحول شعوري جميل، يتجه بالشاعر لمرحلة جديدة محمودة"، فما زلت منذ تلمست يداي الطريق نحو قلم الرصاص "أحلم" و"أحزن" لكنني أبدا لم أفقد الأمل الذي ما زلت أبحث عن خيوط ضوئه في ظلام الواقع المر الذي نحياه.
تحياتي

أيمن جمال الدين يقول...

دعاء الجميلة ..أرجو أن تكوني أنت وأسرتك الرائعة بخير..
كالعادة وصلت بسهولة إلى ما قصدته "فى ناس بتفضل طول عمرها بس تحلم وفى ناس بتحاول تحقق احلامها وتنجح نسبيا وفى ناس على ما تبنى السفينه يكون البحر جف لانها مش لاقيه مواد البناء"..
حاولت كثيرا حل لغز الحياة وظننت في بعض الأحيان أنني على وشك تحقيق حلمي، لكن عوائق "حقيقية" أو "وهمية" كانت دائما تحول بيني وبين ذلك.
بكم وبينكم وبتشجيعكم أمضي من جديد على الطريق وأسأل الله سبحانه أن أجد ضوءا في نهاية النفق المظلم حتى ولو بعد حين.
تحياتي وتقديري

أحمد خالد يقول...

"ليس كل ما يتمناه المرء يدركه تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن"

This is the awful fact

thanks