الخميس، 5 فبراير، 2009

مشيت العمر وحداني



للشعر مذاق خاص مهما كانت اللهجة التي يكتب بها، أو اللغة التي تحتويه.. ومنذ سنوات وصوت شاعرنا الكبير عبد الرحمن الأبنودي يتردد في أذني في روائعه باللهجة العامية ذات اللكنة الصعيدية الخاصة التي تجعلنا نعيش في قلب الريف المصري بكل ما فيه من الحب والخير والجمال..فإلى استاذي الكبير صاحب "جوابات حراجى القط" و" الهلالية" و"الحارة الفلسطينية" أهدي هذه القصيدة المتواضعة.


مشيت العمر وحداني

وجوه القلب أحزاني

لا نور يضوي

في عزِّ الليل..

ولا لِيَّا ..

في خوفي دليل

ولا مركبْ

تعدِّي النيل

ولا دمعة ..

في أجفاني

تطفي جمر بركاني


******

أروح لبعيد ..

وتنده لي

وأنا ماشي

على مهلي

وتتمنى..

تشوف الفرحة في عيوني

ويرجع لي الأمل تاني

وتسبقني..

تحط الوردة قُدَّامِي

ويملا العِطر بُستاني

وأنا سارح في أحزاني

..ومش شايف..

ما بين الورد

غير الشُوك

ووحداني..

وجوّة القلب أحزاني


*****

وأنا ماشي على شوكي

لقيت الحب في عيونها

بيغويني..

ونار الرغبة تشويني

..تفكرني بأشواقي

وأنا ناسي..

وتشرب حب من كاسي

وأنا قاسي..


*****

يا روح الروح

يا نبضة ..

في قلب طير مجروح

بتتمني تواسيني..

وتاخديني في أحضانك

تدفيني..

وتديني..

أمل تاني..

وأنا سارح في أحزاني

ومش شايف..

ما بين الورد غير الشوك

ووحداني..



أيمن جمال الدين

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

روعة...
تنوع القصائد دليل التمكن من اللغة، والقصيدة لون جديد ولكن كالعادة الجرس فيها عالي يشعر برغبة في إنشاد القصائد وليس فقط قراءتها...

دمت مسددا وبانتظار المزيد من الإبداع نحو ما يصلح الذوق..

أمير سعيد

هشام جمال الدين يقول...

بين الأحزان والاشواق والرغبات
نتحسس طريقنا 00 إلى مثوانا
هاهي ثمار شاعرنا تنضج
وتبدأ في التساقط تباعا
والعجيب
أنها ثمار متنوعة شهية
تنبت من شجرة واحدة
ربما 00 تروى من روافد عدة

غير معرف يقول...

هذه القصيدة العامية اعتبرها أميز قصيدة لك يااستاذ أيمن من عدة جهات :
1- أنها متقنة التعبير بألفاظ مجتمعة على محور واحد
2- أنها تخدم فكرة وجدانية واضحة المعالم عميقة التأثير
3- أن الفكرة فيها بادية الظهور غير مختفية بين أثر الموسيقى بل موسيقاها متناغمة بهدوء مع الفكرة الحزينة
4- أن الرمزية والتركيبات التصويرية فيها قوية وتملأ جنبات القصيدة

.. انت تعلن بهذه القصيدة العاميةأنك نهر شعر جار يجد مسراه ومجراه

خالد روشه

شيماء زايد يقول...

ابداع جديد ابيه ايمن
كم احب كلمات الابنودي واحفظ منها الكثير
ولكني لا ابالغ ان قلت ان كلماتك تسمو علي كلمات الابنودي
كلماتك ثروه ادبيه لا تحرمنا اياها
تحياتي

غير معرف يقول...

أحسنت يا أستاذ: أيمن
القصيدة جميلة جدا
برغم إهدائك للأبنودي ولكنني أشعر بروح جاهين لا أعرف لماذا ؟! ولكن هذا هو إحساسي .
خالد عز الدين

حنان الشافعي يقول...

الوحده شئ جميييييييييل مش اي انسان يقدره فيها الهدوء والتفكير العميق لكن ان تكون الحياه كلها وحده شئ صعب لا يقدره احد قال تعالي " اهبطوا منها جميعا" فلقد خلقنا معا لنعيش معا

حنان الشافعي يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
احمد يقول...

اذا كانت كلماتك بهذا الشكل والجمال
فمن يدرينى بشكل الدافع وراء تلك الكلمات اهو بشرا
اكيد ولكنه ...!!!!!!!!!
http://elham-me2.blogspot.com/

احمد يقول...

كل عام وانت ومن مقيمين فى قلبك بخير وصحةو سلامة

shamosa يقول...

كلمات جميلة تسلم ايدك عليها وكل سنه وانت طيب

غير معرف يقول...

عزفت كلماتك على اوتار العمر فهزت مشاعرى وشعرت بانى امام انسان ليس غريبا عنى يا رجل الزمن الضائع